التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 

تطبيق تايم فيور
بقلم : سمير كمال
قريبا


الإهداءات


العودة   منتديات آل حبه > منتــــديات آل حبه العلمية والمعرفية > منتدى العلم والمعرفة والبرمجه اللغوية والعصبية

منتدى العلم والمعرفة والبرمجه اللغوية والعصبية مخصص للمواضيع العلمية والإكتشافات والتجارب العلمية وكذلك ما يخص التعليم والمدارس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2011, 06:04 AM   #1
 
الصورة الرمزية ابو نايف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الشرقيه
المشاركات: 44,380
معدل تقييم المستوى: 100
ابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond reputeابو نايف has a reputation beyond repute
افتراضي حقائق تدعو للإيمان عجائب الحشرات:



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عجائب الحشرات: حقائق تدعو للإيمان
عجائب كثيرة أودعها الله تعالى في عالم الحشرات الضعيف، لنأخذ العبرة ولو قارنا أنفسنا بأي حشرة نجد أن هذه الحشرة تتفوق على الإنسان من حيث القوة والقدرة على البقاء، فهل تتواضع أيها الإنسان قليلاً؟...


من عجائب النمل
إن الذي يتأمل هذا القرآن ويتأمل ما فيه من إحكام ومن آيات، يرى فيه حديثاً عن كل شيء، فكل المخلوقات التي نراها حدثنا عنها القرآن، ففي عالم الحشرات مثلاً حدثنا تبارك وتعالى عن النحل والنمل والذباب والعنكبوت وغير ذلك، وربما نذكر قصة سيدنا سليمان عليه السلام الذي علمه الله منطق الطير ومنطق الحشرات، وكانت هذه من معجزاته عليه السلام، وذكر الله وشكره على هذه النعم.
فعندما كان سيدنا سليمان يسير هو وجنوده أتوا على وادي النمل، وهنا عندما علمت إحدى النملات بقدوم هذا الجيش (جيش سيدنا سليمان) ماذا قالت؟ يقول الله تبارك وتعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. في هذه الآية يصف الله تبارك وتعالى لنا لغة النمل والموقف الذي تحدثت فيه تلك النملة وحذرت صديقاتها من أن جنود سليمان سوف يحطمونهم بأقدامهم، لذلك قالت لهم: (ادخلوا مساكنكم).
عندما يتعمق الإنسان في عالم النمل يرى أن العلماء حديثاً اكتشفوا أن أنثى النمل هي التي تتولى مهمة التحذير عند اقتراب أي خطر. فالله تبارك وتعالى قال: (قَالَتْ نَمْلَةٌ) بالمؤنث، وعندما بحث العلماء أكثر وجدوا أن عالم النمل له حياته الخاصة، وله مجتمعاته، وهو أمة قائمة بذاتها، مثل الأمم من البشر: (قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) فالنمل يتكلم وهذا ما كشف عنه العلماء حديثاً.
في البداية قالوا: إنه يصدر روائح يتخاطب بها. وقالوا أيضاً: هناك موجات كهرطيسية يصدرها دماغ النملة وتتخاطب بها مع الآخرين على مسافات بعيدة طبعاً. ولكن الاكتشاف الجديد أن خلايا النمل تطلق ترددات صوتية في المجال الذي نسمعه، وجزيئات DNA داخل خلايا النمل أيضاً تصدر هذه الترددات الصوتية، ولذلك فإن الله تبارك وتعالى أعطى لسيدنا سليمان قدرة تضاهي قدرة الأجهزة الذرية التي يستخدمها العلماء اليوم لالتقاط هذه الإشارات وتكبيرها وتضخيمها والاستماع إليها.
وهنا نحن أمام معجزة قرآنية عندما حدثنا الله تبارك وتعالى عن قول النملة (قَالَتْ نَمْلَةٌ) إنما يحدثنا عن حقيقة اكتشفها العلماء حديثاً، وعندما يقول تبارك وتعالى: (قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) فكلمة (مَسَاكِنَكُمْ) كلمة دقيقة علمياً، لأن عالم النمل يبني مسكناً بكل معنى الكلمة، حتى إن علماء الغرب اليوم، يقولون إن النمل مهندس بارع جداً في البناء، فعندما يبني مسكنه يبنيه في مكان مناسب جداً ويرفعه قليلاً ليتقي به شر الأمطار، ويصنع لهذا المسكن فتحات للتهوية.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وحتى عندما يعيش النمل داخل هذا المسكن، هيأ الله تبارك وتعالى له مواد معقمة يفرزها جسده، هذه المواد يعقم بها البيض، يأتي بالبيض ويضع عليه هذه المواد المعقمة ولولا ذلك لماتت هذه البيوض وانقرض النمل منذ ملايين السنين لم يستمر. ولكن الله تبارك وتعالى زوده بهذه المواد وهداه إلى أن يحافظ على حياته (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) المسكن الذي يبنيه النمل يبنيه ويهيئه ليكون مكيفاً أي له فتحات للتهوية مناسبة تماماً للحفاظ على درجة حرارة منخفضة داخل هذا المسكن.
هنالك أيضاً احتياطات يتخذها النمل أثناء الشتاء وأثناء الصيف في مسكنه لكي يكون المسكن محصناً بشكل جيد، وهنا ندرك أن الله تبارك وتعالى عندما قال: (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) لم يقل (أوكاركم) لم يقل مثلاً (كهوفكم) لم يقل كلمة أخرى.. بل قال (مَسَاكِنَكُمْ) لأنها مساكن بكل معنى الكلمة.
ويقول العلماء بالحرف الواحد:
"إن المهارات التي يتمتع بها النمل من حيث بناء وهندسة البيوت تجعله يتفوق على الإنسان، قياساً لحجم النملة، فإن النملة أقوى من الإنسان بمئة مرة على الأقل".
فمثلاً عندما قالت هذه النملة: (لَا يَحْطِمَنَّكُمْ) هذه الكلمة دقيقة علمياً، فقد اكتشف العلماء أن الغلاف الخارجي للنملة صلب جداً وهو يتكسر تماماً مثل الزجاج. هذا الغلاف الخارجي للنملة له صلابة كبيرة ولولا هذه الصلابة لم تستطع النملة أن تحمل أوزاناً أكثر من عشرين ضعف وزنها.
وإذا تأملنا عالم النمل نلاحظ أن هنالك الكثير من الأسرار ولذلك فإن سيدنا سليمان عليه السلام ماذا قال عندما رأى هذا الموقف ؟ قال: (فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ) [النمل: 19]. هكذا ينبغي على كل مؤمن عندما يرى آية من آيات الله، سيدنا سليمان رأى هذه الآية أمامه: (فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي) أي يا رب أعني وألهمني (أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ) أن أريتني هذه الآيات.
من عجائب النحل
لننتقل من عالم النمل إلى عالم النحل، لقد وجد العلماء أن النحلة لها لغة خاصة، ووجدوا في دماغها الذي لا يزيد على حجم رأس الدبوس (وهو أصغر من حجم رأس الدبوس بقليل)، يحوي هذا الدماغ آلاف الملايين من الخلايا.
وبعد أن درس العلماء هذا الدماغ وشرحوه ودرسوه جيداً وجدوا أنه يتفوق على أسرع كمبيوتر في العالم، في وكالة ناسا هناك أسرع كمبيوتر في العالم وهو السوبر كمبيوتر الذي يبلغ وزنه أكثر من مائة ألف كيلو غرام ويعالج المعلومات بسرعات فائقة تريليونات العمليات في الثانية يقوم بها، ويشغل مبنى كاملاً تبلغ مساحته مساحة ملعبي للتنس (مئات الأمتار المربعة يشغلها هذا الجهاز الواحد السوبر كمبيوتر) وعلى الرغم من ذلك يقول العلماء إن هذا الدماغ الصغير للنحلة (أصغر من رأس الدبوس) يعمل بكفاءة أكثر من هذا الجهاز!!! وهنا لا بد أن نتأمل هذه الآيات، لا بد أن نعيش معها ونحمد الله تبارك وتعالى أنه يرينا هذه الآيات.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يعتبر عالم النحل معقداً لدرجة كبيرة، وفي بحث علمي جديد يؤكد العلماء أن النحلة أكثر قدرة من الإنسان على الرؤيا، فهي ترى وتحلل المعلومات بسرعة كبيرة أثناء طيرانها، وقياساً لحجمها الصغير فهي أقدر من الإنسان على القيام بكثير من المهام.
من عجائب الذباب
وعلى الرغم من هذه الآيات الواضحة نرى أن الملحدين يزدادون إلحاداً، بل ونرى بعضهم يستهزئ بالقرآن وبالإسلام، وبأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام. فمثلاً عندما قال النبي عليه الصلاة والسلام في حديث رواه البخاري: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء).
هذا الحديث استغرب منه هؤلاء الملحدون المشككون، وقالوا: كيف يمكن للذباب أن يكون على سطحه الخارجي شفاء وهو الذي يحمل الكثير من الأمراض؟ واستمرت هذه الاستهزاءات بأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام ولا زالت طبعاً.. ولكن الله تبارك وتعالى القائل: (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) [النساء: 141]. لن تجد طريقاً وحجة لكافر على مؤمن، المؤمن هو الأعلى وهو المتفوق: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]، بشرط أن تكونوا مؤمنين.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لقد قام العلماء حديثاً بدراسة هذا الذباب وكان دافعهم لهذه الدراسة أنهم وجدوا أن الذباب يحمل على جسمه كميات ضخمة من الفيروسات والبكتيريا القاتلة، وعلى الرغم من ذلك لا يتأثر بها، فقالوا: كيف يمكن لهذا الذباب أن يحمل الأمراض الكثيرة والبكتريا والفيروسات على سطح جسده ولا يتأثر بها.
ولدى البحث والتدقيق وجدوا أن هنالك مناطق خاصة في سطح الذباب تحتوي على كميات من المضادات الحيوية يقولون إنها من أكفأ المضادات الحيوية. ولذلك فإن هنالك باحثة استرالية قامت بتجربة، وجاءت بالذباب وغمسته بسائل ووجدت بمجرد غمس هذا الذباب تتحرر منه المواد المضادة للبكتريا والفيروسات، مضادات حيوية تتحرر بمجرد غمس هذا الذباب في السائل، وقالت بالحرف الواحد:
"إننا نبحث عن مضادات حيوية في مكان لم يكن أحد يتوقعه من قبل وهو الذباب"!
ولكن النبي عليه الصلاة والسلام حدثنا عن هذا الأمر وفي ذلك الزمن لم يستغرب أحد من المؤمنين لأنهم كانوا يؤمنون بكل ما جاء به هذا النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، (وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) [آل عمران: 7]. هنالك باحث آخر أيضاً في جامعة طوكيو يقول هذا الباحث وهو البرفسور جون برافو:
"إن آخر شيء يتقبله الإنسان أن يرى الذباب في المشافي لعلاج الأمراض".
هذا قوله بالحرف الواحد، ويقول إنه سوف يصدر بحثاً عن دواء جديد وهو فعال لكثير من الأمراض مستخلص من السطح الخارجي للذباب من جسده وجناحه والغلاف الخارجي للذباب. ويقول أيضاً علماء في جامعة ستانفورد:
"إنها المرة الأولى في العالم 2007 التي نكتشف فيها مادة في الذباب تقوي جهاز المناعة لدى الإنسان".
فتخيلوا معي: العلماء يبحثون عن الشفاء في جناح الذبابة، لأن هذه المواد التي وضعها الله في الذباب (المضادات الحيوية) هي من أقوى المضادات على الإطلاق، لذلك فإن الذباب لا يتأثر بكل العوامل المرضية التي يحملها.
وهنا لو تأملنا هذا الحديث الشريف الذي حدثنا عنه النبي عليه الصلاة والسلام: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه ثم لينزعه) لماذا فليغمسه؟ لأن النبي عليه الصلاة والسلام يعلم أن هذه المضادات الحيوية، أو هذا الشفاء لا ينتزع من سطح الذبابة إلا إذا تم غمسه، ويفضل أن يكون ثلاث مرات، (هنالك روايات تقول ثلاث مرات) نغمسه ثم ننزعه (فإن في أحد جناحيه داء، وفي جناحه الآخر شفاء) وهذا ما أثبته العلماء قالوا:
"إن هذه الذبابة محملة بالداء ومحملة أيضاً بالدواء أو بالشفاء".
وهنا نستخلص عبرة من حديث النبي عليه الصلاة والسلام عندما أكد لنا وقال بأن هذا الذباب فيه شفاء أن هذا الحديث يشهد على صدق النبي عليه الصلاة والسلام‘ ونستنبط أيضاً أننا ينبغي ألا نرفض أي حديث إذا خالف العقل أو المنطق. هنالك أحاديث كثيرة للنبي عليه الصلاة والسلام لا نستطيع أن نستوعبها فيأتي بعض الناس ويقولون إن هذا الحديث غير صحيح لأنه يخالف المألوف، وهذا لا يجوز في حق النبي عليه الصلاة والسلام، ما دمنا تأكدنا أن هذا الحديث رواه إنسان موثوق عن إنسان موثوق وهكذا عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى، عندما نتأكد أن هذا الحديث صحيح، مهما خالف المنطق الخاص بنا، ينبغي ألا نرفضه أو نخطِّئه بل نقول: الله ورسوله أعلم، وننتظر حتى يكشف العلماء حقائق جديدة.
وما أكثر الآيات التي – أحياناً – لا تتفق مع عقل الإنسان، فعقل الإنسان محدود ومقيد بزمان ومكان معين، بينما كلام النبي عليه الصلاة والسلام وهو الذي أوحى الله إليه هذا الكلام لا ينطق عن الهوى، وكل كلمة قالها هي الحق وهي الصدق.
من عجائب العنكبوت
هنالك أيضاً معجزة في آية العنكبوت، عندما شبه الله تبارك وتعالى هذا البيت الذي تبنيه العنكبوت شبهه بأعمال الكفار: (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [العنكبوت: 41]. وهنا يخطر سؤال بالذهن: لماذا قال الله تبارك وتعالى هنا (أوهن البيوت)؟
ويأتي العلماء في القرن العشرين ليكتشفوا أن خيوط العنكبوت هي أقوى الخيوط على الإطلاق، فالخيوط التي يصنعها العنكبوت هي خيوط (مادة هذه الخيوط) قوية جداً وأقوى من الفولاذ بكثير، وهنا يأتي بعض ضعاف القلوب ليقولوا: هذا تناقض بين العلم والقرآن، القرآن يقول (وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ) والعلم يقول: هذه الخيوط قوية جداً.
وإذا ما تأملنا هذه الآية (وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ) ودرسنا هذا البيت هندسياً نلاحظ أنه لا يمكن بناء بيت من خيوط ويكون هذا البيت ضعيف جداً إلا إذا كانت الخيوط قوية جداً، تأملوا هذه العلاقة العكسية. أي أننا إذا جئنا بخيوط من الفولاذ مثلاً، وبنينا منها بيتاً لن يكون ضعيفاً. وإذا جئنا بخيوط من الحرير، وبنيناها منها بيتاً لن يكون ضعيفاً.
إلا خيوط العنكبوت ينبغي أن تكون مادتها صلبة جداً وقوية لأنها رفيعة، يعني خيط العنكبوت رفيع جداً لدرجة كبيرة، ومع ذلك تجده لا ينقطع يستطيع أن يبني هذا العنكبوت بيته بهذه الخيوط الرفيعة جداً ولا ينهار هذا البيت، مع أنه سهل الانهيار. لذلك قال تعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ).
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الذي يتعمق ويتفكر في هذه الآية يدرك أن الآية تشير إلى أن خيوط العنكبوت قوية، لأننا من الناحية الهندسية عندما نريد تصميم شبكة أو هيكل معدني فنطلب من مهندس أن يصمم لنا أضعف شبكة ممكنة هل تعلمون ماذا عليه أن يستخدم؟ من الناحية الهندسية يجب أن يستخدم خيوطاً رقيقة جداً وصلبة جداً، لأن هذه الخيوط هي التي تحقق لنا أضعف شبكة ممكنة. لأنه إذا استخدم خيوطاً ضعيفة وغير صلبة فلن يتمكن من بناء بيت ضعيف.
لنتأكد من هذه الحقيقة رياضياً: إن قوة الشبكة المعدنية تتعلق بعدة عوامل لنأخذ فقط سماكة هذه الخيوط، ويمكننا أن نقول:
كلما كانت سماكة الخيط أكبر كانت الشبكة أقوى.
الآن لنعكس هذه المعادلة فتصبح على الشكل الآتي:
كلما كانت سماكة الخيط أصغر كانت الشبكة أضعف.
ومن أجل الحصول على أضعف شبكة ممكنة يجب أن تكون سماكة الخيوط أصغر ما يمكن، وفي هندسة المواد نجد أننا حتى نحصل على أقل سماكة ممكنة من الخيط المعدني يجب أن تكون مادته صلبة جداً، وكلما كانت مادة الخيوط أصلب كلما تمكنَّا من صنع خيوط أدق. إذاً عندما حدثنا الله تعالى عن أوهن البيوت إنما يشير إلى أصلب أنواع الخيوط. والله اعلم.
هنالك شيء آخر أيضاً هو أن أنثى العنكبوت هي التي تقوم ببناء البيت وهذه معجزة ثانية أيضاً في الآية. ولو أننا نجد بعض الملحدين ممن انتقدوا هذه الآية بحجة أن العرب تؤنث كلمة (العنكبوت) فهذه الكلمة مؤنثة في اللغة، ولذلك قال (اتخذت) وهذا أمر طبيعي ليس فيه إعجاز. ونقول لماذا دائماً يأتي القرآن بالكلمة الصحيحة، لو كان من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم أليس ممكناً أن يخطئ ولو مرة على الأقل!!
وعلى سبيل المثال عندما رأى سيدنا إبراهيم قومه يعبدون الشمس، حاول أن يعطيهم درساً تعليمياً، يقول تعالى: (فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ) [الأنعام: 78]. تأملوا معي قول سيدنا إبراهيم (هَذَا رَبِّي) لم يقل (هذه ربي)، مع العلم أن الشمس مؤنثة!! هل تعلمون لماذا؟
لأننا لو تأملنا تاريخ الأساطير وتاريخ الآلهة التي كانت تُعبد من دون الله نلاحظ أن الناس كانوا يعتبرون الإله ذكراً، واستمر ذلك آلاف السنين، ثم بعد ذلك وفقط قبل خمسة آلاف سنة بدأ الناس يعبدون الآلهة المؤنثة. وفي زمن سيدنا إبراهيم كان الإله ذكراً لذلك كانوا في لغتهم يعتبرون أن الشمس مذكرة وليست مؤنثة لأنها إله، وبالتالي قال إبراهيم مخاطباً قومه بلغتهم (هَذَا رَبِّي)، وهنا نود أن نقول لأولئك الملحدين: لماذا جاء القرآن في هذا الموضع بالكلمة الصحيحة؟؟ لو كان القرآن يتبع لغة العرب لكان الأولى أن يقول (هذه آلهتي) مثلاً!
وهكذا أيها الأحبة إذا تأملنا آيات القرآن وكلمات القرآن نلاحظ أن الله تبارك وتعالى قد وضع كل كلمة في مكانها الدقيق وفي إحكام مذهل ولو تأملنا كل كلمة نرى فيها معجزة تشهد على صدق هذا الكتاب العظيم. وعندما نرى هذه الآيات تتجلى في عالم الحشرات ينبغي أن نحمد الله كما علَّمنا: (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) [النمل: 93].
ملاحظة: إن العنكبوت له أربعة أرجل بعكس بقية الحشرات التي تمتلك ستة أرجل، ولذلك نعتبره حشرة مجازاً.
ــــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل
www.kaheel7.com
- The Development of an Ethanol Model Using Social Insects I: Behavior Studies of the Honey Bee (Apis mellifera L.): Neurobiological, Psychosocial, and Developmental Correlates of Drinking, Charles I. Abramson, Sherril M. Stone, Richard A. Ortez, Alessandra Luccardi, Kyla L. Vann, Kate D. Hanig, Justin Rice, Alcoholism: Clinical & Experimental Research. 24(8):1153-1166, August 2000.
- Bees and toxic chemicals, www.wikipedia.org
- Neuronal representation and processing of chemosensory communication signals in the ant brain, Universitätsbund Würzburg.
- Super ant colony hits Australia, www.news.bbc.co.uk
- Ants,www.en.wikipedia.org
- http://encarta.msn.com/Ant.html
- Sejnowski, T.J. and Churchland, P.S., 1992, Byte Magazine, October, 1992, p. 137.
- Ants, www.en.wikipedia.org
- Ants best at crowd control, The Daily Telegraph, August 03, 2007.
- Ants and brain's neurons, Stanford University, 11/15/93.
- Ants, Wikipedia.
- Ants, The Center for Insect Science. University of Arizona.
- Discovery of gliding ants shows wingless flight has arisen throughout the animal kingdom, UC Berkeley, 9 February 2005


__________________
ابو نايف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-11-2011, 10:30 PM   #2
 
الصورة الرمزية ابوريماس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: 00000
المشاركات: 5,136
معدل تقييم المستوى: 84
ابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond reputeابوريماس has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

يعطيك العافية على هذا الطرح الجميل والمميز

ننتظر ابداعاتك القادمة

تقبل مني أجمل تحية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
__________________
ابوريماس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-11-2011, 08:22 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: تبوك
المشاركات: 11,832
معدل تقييم المستوى: 159
عبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond reputeعبدالله ابونادر has a reputation beyond repute
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله ابونادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 28-11-2011, 04:25 PM   #4
مشرف منتدى العلم والمعرفة والبرمجه اللغوية والعصبية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 4,800
معدل تقييم المستوى: 100
ريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to beholdريح الشرق is a splendid one to behold

اوسمتي

افتراضي

يعطيك العافية على هذا الطرح الجميل والمميز

ننتظر ابداعاتك القادمة

تقبل مني أجمل تحية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
__________________
ريح الشرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 29-11-2011, 10:20 AM   #5
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: ال حبه
المشاركات: 3,312
معدل تقييم المستوى: 57
مخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud ofمخلص ال حبه has much to be proud of
افتراضي

موضوع يستحق الحذف للأسباب إدارية اتمنى تقبل القرار بروح رياضية









امزح


معاك
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
موضوع رائع
فَلاَ أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ . وَمَا لاَ تُبْصِرُونَ
جزاك الله كل خير
وشكرا
__________________
الحياة عقيدة وجهاد
مخلص ال حبه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
000, 0000, 059, 106, 115, 116, 1166, 139, 141, 153, 166, 200, 2000, 2007, 310, 360, 3600, 450, 505, 590, 600, لأمم, لملا, لأمراض, أما, أمام, أمامه, لماذا, ملايين, ملاحظة, آلاف, أمتار, ألي, مميز, للحفاظ, لأجهزة, أمر, أمرا, أمراض, لمرة, لمرض, لمعلومات, للغة, ألف, لله, لمهارات, لمن, لأول, للنبي, لأنه, لأنهم, لأنها, أمطار, ممكن, ممكناً, ماء, لالتقاط, ماذ, ماذا, ماذا؟, مات, ماتت, لاي, مادة, مادته, لاحظ, مان, مائة, لانه, لاكتشاف, مذهل, مذكر, مذكرة, مثل, مثلا, أثبت, لبداية, لبحث, لتر, أثنا, أثناء, مبنى, لبقا, أجل, أجمل, لخلايا, لدماغ, مخلوق, مخلوقات, ليا, أحاديث, مخاطبا, أخذ, لية, مجتمع, أحد, أحيا, أحيانا, أحياناً, محدود, آخر, لدراسة, آخرين, ليست, لحشرات, لحصول, ليه, أيها, لجهاز, أجهزة, ليون, أيضا, أيضاً, لحق, ليكون, ams, مرات, مران, مرة, أربع, أربعة, مرض, مَا, مساحة, مساكن, لشتاء, لشبكة, لسيدنا, أَيُّهَا, أسرار, أصغر, أَوْلِيَاء, أَنْتُمُ, لسطح, مسكن, مسكنه, arab, arabic, art, لعمليات, أعمال, لعلاج, لعلاقة, أعلى, معلومات, معا, معادلة, لعب, معي, معجزات, معجزة, معدنية, لعشر, لعشرين, معه, معها, لعوامل, معنى, لعقل, لفيروسات, مهمة, لها, مهام, مهارات, لهذ, لهذا, لهذه, لهن, مهند, مهندس, لإطلاق, أول, لولا, أولى, أولئك, مئات, مواد, مناسبة, مناعة, مناط, مناطق, منذ, منخفض, منخفضة, لنساء, أنفسنا, أنه, منها, لون, أننا, أنواع, مؤنث, موقف, أوكار, مِمَّا, مضاد, مضادات, مضادة, مِن, مِنْ, مطار, أقل, لقلوب, لقا, لقد, لقيا, لقيام, أقدر, أقو, لقوة, أقوى, لكل, لكلا, لكلام, لكا, مكان, مكانه, مكانها, لكتاب, لكثير, أكثر, لكي, مكيف, لكفا, لكن, bio, الأ, المألوف, الملايين, الملحد, الملحدين, المميز, الأمر, الأمراض, الأمطار, المخلوق, المخلوقات, الآيات, الآخرين, الأجهزة, المر, المرة, الأساطير, الأسر, الأسرار, المسك, المع, المعل, الأعلى, المعلوما, المعلومات, المعاد, المعادلة, اللغة, المعدنية, الله, المها, المهام, المهارات, الآن, الأول, الأولى, المؤمنين, الموا, المواد, المناعة, المنطق, الموقف, المضاد, المضادات, المضادة, اللَّهُ, اللَّهِ, الأقل, الا, الاس, الاست, الاستماع, الاستهزاء, الان, الانه, الانهيار, الاكتشاف, الذب, الذباب, الذبابة, الذي, الذرية, الثا, الثاني, الثانية, التي, البداية, البخاري, التحذير, البحث, البيض, البر, البرفسور, البشر, البناء, البقا, الى, الدم, الخلايا, الدماغ, الخارجي, الخاص, الدائم, الحديث, الجديد, الجيش, الحيوية،, الدراسة, الحرف, الحشر, الحشرات, الحصول, الجهاز, اليوم, الحق, الدقيق, الحقيقة, الرغم, الرؤيا, الس, السلام, الصلاة, الشمس, الشتا, الشتاء, الشبكة, الصحيحة, الصيف, الصدق, الشريف, الصغي, الصغير, الشفا, الشفاء, السن, الصوتي, الصوتية, السوبر, السنين, الشكل, card, الع, العمل, العلماء, العمليات, الغلا, الغلاف, العلاقة, العا, العالم, العب, العرب, العشرين, العظيم, العن, العوامل, العنكبوت, العق, العقل, العكسي, الف, الفيروس, الفيروسات, الفول, الإ, الإله, الإس, الإسلام, الإسلام،, الإشارات, الإن, الهوى, الهندسية, الإنس, الإنسان, الإطلاق, الو, النمل, النملة, النا, الواحد, الناس, النبي, النسا, النساء, الضعيف, الط, الطير, الَّذِينَ, الق, القلوب, القا, القات, القاتل, القاتلة, القاد, القادم, القادمة, القيام, القدر, القدرة, القرآن, القرن, القوة, الكل, الكلمة, الكلام, الكتاب, الكثير, الكر, الكريم, اذا, ابدا, ابداع, ابداعات, center, ادم, ادا, ايات, اية, احتياط, احد, ادخل, ادخلو, ادخلوا, استمر, استمرت, استخدم, استرالي, استرالية, استهزاء, control, اعة, اغه, اول, انا, انت, اني, انه, انها, انهيار, اقت, اقتراب, اكتشاف, اكتشف, اكتشفها, اكتشفوا, ذلك, ذات, ذاته, ذاتها, ذا؟, ذبابة, disc, dna, ذهن, ذكر, ذكرة, تأمل, تأملوا, تأليف, تماما, تماماً, ثلاث, تمت, تمتلك, تأثر, تمتع, بأي, بمجرد, تمر, بلغ, بأعمال, تلك, تأكد, تمكن, بال, بالم, بالبيض, بالداء, بالشفا, بالشفاء, بالقرآن, بالك, بالكل, بالكلمة, باب, باحث, باحثة, بار, تاريخ, ثان, ثاني, ثانية, بذاتها, تبلغ, تبارك, تتجلى, بتجربة, تتعلق, تتفوق, تتفق, تتولى, ببناء, تحمل, بدا, بداية, تخاطب, تحذير, بيت, بحثا, بحثاً, بيته, تحد, تخيلو, تجده, بدراسة, تجربة, تحرر, بيع, تجعل, تدعو, بين, بينما, بدون, بيض, تحقق, ترا, تريليون, تريليونات, برفسور, تصميم, تصب, تصبح, تصدر, بَر, بسرعة, بشرط, تشهد, بشكل, تعم, تعلم, تعلمو, تعلمون, تعليم, تعليمي, تعليمياً, تعال, بعد, بعيد, تغرب, بعض, بعضهم, تفوق, تفك, تفكر, تهم, بها, بهذه, تهز, بنا, بناء, تواضع, تناقض, بني, بنين, توق, توقع, تضخ, تضخيم, بِهِ, تطيع, تقل, بقلم, تقبل, تقي, بقدوم, تقوم, بكل, بكت, تكبير, بكتيري, بكتيريا, بكتريا, تكون, تكونوا, february, font, gif, حملة, حمله, حملها, خلايا, دماغ, يأتي, جميل, خمس, يمه, دم؟, يمكن, جام, جامع, جامعة, خالف, جات, حاد, داخل, حاداً, خارجي, خاص, خاصة, حافظ, حاول, دائما, دائماً, خاطب, حذر, حذرت, يتأثر, يتمتع, يبلغ, يتمكن, حبة, يتبع, حتى, يتخذ, يبحث, يبحثون, يتفوق, يتفكر, يتو, دبوس, يتوقع, يتوقعه, يتقبل, يتكلم, دخل, يحمل, يحملها, دخلو, دخلوا, جدا, يخالف, جداً, حياته, حدثت, حدثنا, جيداً, حديث, حديثا, جديد, جديدة, حيوية, يجوز, خيوط, يحطم, يخطر, image, حرا, حرارة, دراسة, جرب, درجة, درس, درساً, حرف, يرفع, دره, درك, يَا, يستمر, يستخدم, يستخدمها, يستطيع, يصدر, يصدرها, جسده, حشرات, حشرة, يَشْعُرُونَ, يشغل, يصف, يشهد, يصنع, يعمل, جعله, يعالج, يعتبر, يعتبرون, يعيش, دعها, يعط, يعطيك, خفض, جها, جهاز, جناح, ينتزع, ينبغي, جوز, ينهار, دون, جنود, ينطق, يؤكد, يضع, خطر, حقا, دقيق, دقيقة, يقول, يقولوا, يقولون, حقق, حكام, يكتشف, يكشف, يكن, يكون, msn, رأس, رالي, راب, رار, راس, راض, ربما, ربة, ربي, ربع, news, رجل, رياض, رياضي, رياضياً, ردد, ريف, رسول, رغم, رفيع, رفع, رفض, رفضه, روايات, رواه, روائح, رؤيا, رضي, رقي, رقيق, رقيقة, سما, صلاة, زمان, صلى, سليم, سليما, سليمان, شمس, سمع, شاف, سان, ستمر, شتاء, ستانفورد, سبيل, شبه, ستهز, شبكة, شيء, صحيح, سيدنا, صديق, صديقاته, صديقاتها, سير, صدرها, صيف, صدق, سرا, شرح, شريف, سرعة, شرط, شغل, شغلها, صغير, شفاء, سهل, شهد, سؤال, سنة, صوتي, صوتية, سوبر, سنين, صنع, سوف, سطح, شكل, شكر, شكره, سكن, pro, rain, sand, show, sim, عمل, علما, علماء, علمي, عمليا, علمياً, عمليات, علا, عمال, علاج, غلاف, علاقة, على, عليه, عمر, عمرا, عمران, علو, علوم, عام, عاد, عادلة, عافية, عبد, عبدو, عبر, عبرة, عبها, عجائب, عدة, عيد, غير, عيش, عين, غرام, عَلَى, عشرين, عَنْ, عَنْكَ, عظيم, عوامل, عند, عندما, عنه, عنها, عنك, عنكبوت, عطى, عطيه, عقم, عقد, عقدا, عقداً, عكس, فلن, فات, فائق, فائقة, فتح, فيروس, فيروسا, فيروسات, فيه, فيها, فعال, ـــ, ــــ, ــــــ, فهل, فهذه, فول, فور, فوق, فضل, فِي, فضه, فقال, فقالو, فقالوا, فقد, فقط, فكر, إلا, إلى, إليه, إليها, إله, همن, همني, هام, هذا, إذاً, هذه, إبرا, إبراهيم, إيمان, إحدى, هيكل, إسلام, هُمْ, إشارات, هَذَا, إعجاز, إنما, هؤلاء, هنا, هنالك, هناك, هوية, هندسة, هندسي, هندسية, إنسان, إنه, إنها, إننا, إِنَّ, إطل, إطلاق, هكذا, نملة, ولا, ولي, نأخذ, وليس, ومع, وله, ومن, ولولا, ولون, وأقوى, ولك, ولكن, والل, والله, والا, والاستماع, والذ, والبكتيريا, والسل, والسلام, والف, والفيروس, والن, والنمل, والق, والقدر, والقرآن, ناس, ناسا, واست, واه, وان, واضح, واضحة, ناطق, نبي, وتر, وتعالى, نتظر, وبن, وتك, ويمكن, وحذرت, وحتى, وجدوا, ويرفع, ودع, ويعالج, نحن, وجناح, ويقول, ويكون, نراه, وربما, ورد, نريد, ورسوله, وصل, وسلم, وَلَا, نستطيع, نزعه, وَإِنَّ, وزن, وزنه, وزنها, وشكر, وعلى, وغير, نعيش, وعن, وعندما, نفس, وفق, وفك, نهار, وهذا, وهذه, وهي, وهدا, وهو, وهندسة, وهكذا, ونا, ننتظر, نون, وننتظر, وضع, وضعها, نطق, وقال, وقالت, وقع, وقف, نقول, نقط, وكل, وكلمات, وكالة, وكان, وكانت, نكت, ضخم, ضخمة, ضعاف, ضعيف, ضعيفا, ضعيفة, ضعف, ضعه, ضعها, طلاق, طلب, طلق, طار, طبي, طبيعي, طبع, طبعا, طير, طيرا, طيران, طرح, طريق, طريقا, طوكيو, قلم, قمة, قلي, قليل, قليلا, قليلاً, قام, قالت, قاله, قالها, قالوا, قات, قاتل, قاتلة, قاد, قادم, قادمة, قائمة, قيا, قيام, قياس, قيد, قدر, قدرة, قدوم, قرآن, قرآنية, قرن, قرض, قَال, قصة, قعه, قول, قومه, قولوا, قولون, قوة, قوى, قوية, قطع, كلما, كلمات, كلمة, كما, كلام, كمبيوتر, كام, كامل, كاملا, كاملاً, كاف, كافر, كان, كانت, كانوا, كذا, كتاب, كبير, كبيرة, كثر, كيلو, كيف, كرا, كرة, كريم, كره, كُل, كسر, كشف, كُن, كُنْ, كفا, كفار, كهو, كهوف, كنا, كنه, كون, كونوا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ترتيب منتديات قبيلة آل حبه عالميا
 

الساعة الآن 06:05 PM


Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
الأرشيف
تصميم المنافع لتقنية المعلومات